For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH تشكل زغرتا الزاوية مما لديها من تراث فكري وحضاري جزءاً هاماً من حضارتنا.

أخبار

المطران سعادة مكرّماً في اهدن من قبل البيت الزغرتاوي

اختتم البيت الزغرتاوي مواعيده للصيف الاهدني بتكريم للنائب البطريركي بولس اميل سعادة بعد ان امضى 60 سنة في الكهنوت بينها 32 سنة أسقفاً بين نيابتي اهدن والبترون .
حفل التكريم رعاه النائب البطريركي على نيابتي اهدن – زغرتا والجبة المطران جوزاف نفاع في أقبية بيت الكهنة اهدن بحضور رئيس تيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية ممثلاً بعضو المكتب السياسي فيرا يمين – رئيس حركة الاستقلال النائب ميشال معوض ممثلاً بزوجته ماريال على رأس وفد من الحركة ضم الشيخ هنري معوض والعميد رنيه معوض – النائب السابق قيصر معوض – السيدة مارينا سليم كرم – السادة : يوسف الدويهي – سركيس الدويهي – زياد تيودور المكاري – رئيسة مؤسسة يوسف بيك كرم ريتا سليم كرم .
كما شارك رئيس بلدية زغرتا – اهدن الدكتور سيزار باسيم والمونسنيور اسطفان فرنجية والاباء : يوحنا مخلوف – سركيس الطبر وطوني الاهل وجان مورا وحشد كبير من ابناء زغرتا – الزاوية .
بعد النشيد الوطني قدم الاحتفال الزميل روبير فرنجية ثم تعاقب على الكلام المتضمن شهادات بالمطران سعادة من المحامية ماري تراز القوال فنيانوس باسم البيت الزغرتاوي ومن المهندس انطوان اسكندر ثم الدكتور خليل مرقص الدويهي والكلمات أشادت بمسيرة المحتفى به في الاستشفاء واللجان والتربية والامن والانتشار لاسيما النهضة التي انطلق بها مع شريكه يومذاك المطران المرحوم اسطفان الدويهي ايام الزمن الاسود .
بعد ذلك عرض على شاشة كبيرة لوثائقي مصور أنتجه البيت الزغرتاوي بالمناسبة بعنوان ” بونا اميل بين السيادة وسعادة ” من اعداد روبير فرنجية ويتضمن سيرة مخترلة من عشر دقائق للمطران سعادة .
اخر الكلمات ارتجلها راعي الحفل المطران جوزاف نفاع الذي هنأ المطران سعادة بمحبة الناس له وبكل ما قام به من خطوات وتضحيات وعطاءات وقال بأنه بعد سماعه الكلمات التي قيلت فيه سيلقبه برجل لكل المهمات .
بعد ذلك اطلق كتاب المطران بولس اميل سعادة الجديد بعنوان ” زغرتا – اهدن مهد الحضارات والعطاءات الكنسية ” وجرى توزيعه على الحضور مجاناً .
بعد ذلك قدم رئيس البيت الزغرتاوي انطونيو يمين للمطران سعادة درع البيت الزغرتاوي عربون وفاء وتقدير .
تصوير : شربل دحدح وأنطوان فنيانوس

التكريم التي تركت أثراً عميقاً في قلب المحتفى به ترجمت بكلمته الوجدانية التي شكر فيها الحضور على مشاركتهم والمنتدين على عاطفتهم والبيت الزغرتاوي على مبادرتهم وبيت الكهنة والمطران نفاع على رعايتهم .
وفي الختام قطع المطران سعادة بمشاركة القيادات الزغرتاوية قالباً من الحلوى وكان حفل كوكتيل في المناسبة .

نقلاً عن ليبانون فايلز