For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

أخبار

ورشة ثالثة لجمعية “منكبر سوا” مع المحامين والمهندسين والمؤلفين والصحافيين في زغرتا

عقدت جمعية ” منكبر سوا ” ورشة ثالثة في الجامعة الانطونية – مجدليا في أطار التحضير مع وزارة الشؤون الاجتماعية لاعداد الدليل التوجيهي للمسن بهدف أعلان منطقة زغرتا – الزاوية منطقة صديقة للمسن .
الورشة الثالثة خصصت لقطاعات عدة ولشرائح مختلفة فحضرت مجموعة من المحامين واخرى من المهندسين ومجموعة ثالثة من الاسرة الاعلامية في الشمال ومن الرسامين والنحاتين والفنانين .
 أستهلت الاحتفال معرفة ومرحبة أمينة الشؤون الادارية في جمعية ” منكبر سوا ” سلوما غالب التي شكرت الجامعة الانطونية في مجدليا – زغرتا على أحتضان أعمال الورشة وذكرت بأن الجمعية ان وعدت وفت وان تحدثت نفذت .
بأسم الجامعة الانطونية تحدث الاب جوزاف فرح الذي أستعاد مشاركته في ورشة الجمعية الاولى التي خصصت للقطاع التربوي فظن أن المشروع أنتهى مع نجاح تنظيم الورشة وتغطيتها الاعلامية ليلتقي بالجمعية بعد أشهر في الجمعية الثقافية التربوية تشرح خطة عملها لسنة المسن في المدارس ما يعني أن همتها لا تفتر وخطة عملها بعيدة النظر والمدى .
جمعية ” منكبر سوا ” تحدث بأسمها أمين الشؤون الاعلامية الزميل روبير فرنجية الذي تحدث عن الاسباب التي جندت مجموعة من الشباب ليكونوا ” منكبر سوا ” منذ الرابع من آب ٢٠١٦ والدوافع التي حفزتهم للتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية  ومنظمة الصحة العالمية لاعداد الدليل التوجيهي للمسن . مشيراً الى أن هذه الوزارة لها في قضاء زغرتا خمسة مراكز للخدمات الاجتماعية بين مدينة زغرتا ورشعين وداريا وأيطو وفي القلب معزة لاسيما أن زغرتا أعطت الوزارة وزيراً ووزيرة لهذه الحقيبة ومديراً عاماً .
بعد ذلك أهدى الفنان سايد أبو محرز الجامعة الانطونية جدارية تمثل دير مار أنطونيوس قزحيا أستنسخها عن لوحة للفنان العالمي صليبا الدويهي وقد تسلمها عن الجامعة الاب جوزاف فرح .
بأسم وزارة الشؤون الاجتماعية تحدثت دلال الدويهي الجعيتاني التي كشفت عن تبويب الدليل ومحتواه العلمي والاستفتائي والعملي ولفتت الى أنه سيبصر النور في عيد الجمعية الثاني . وشكرت الجعيتاني الخبراء الذين شاركوا في الورشة التي قسمت الى مجموعتين نتج عن نقاشاتهما مقترحات وتوصيات .
جمعية ” منكبر سوا” التي أطلقت هذه الورش العملية بجلسة أولى في الصيف الماضي في فندق بلمون أهدن لنماذج مختلفة من المتقاعدين أكملتها بورشتين في فندق ميست أهدن أولى مع القطاع التربوي وثانية مع جمعيات ولجان المنطقة التي هي على تماس مع المسن أما الجلسة المقبلة في شباط المقبل ستكون مع الاطباء والصيادلة والممرضات والممرضين والمعالجين الفيزيائيين .