For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

أخبار

النائب توماس جورج (الجعيتاني) يلقي خطابه الوداعي في برلمان نيو ساوث ويلز قبل تقاعده

بحضور رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز غلاديس برجيكليان و نواب الولاية من كافة الأحزاب وحشد من الأقارب والأصدقاء، ألقى نائب مقعد ليزمور توماس جورج (الجعيتاني) اللبناني الأصل أبن مدينة أهدن زغرتا خطابه الوداعي في برلمان الولاية قبل تقاعده من العمل السياسي بعد عشرين سنة من التمثيل النيابي.

وأشاد النائب جورج في كلمته بالعديد من الشخصيات التي تركت أثرها على مسيرته، معرباً عن رضاه لما حققه، وعن إمتنانه لكل من وقف معه.

كما نوّه على صعيد الجالية اللبنانية في سيدني  بسيادة المطران أنطوان شربل طربية، وجمعية بطل لبنان الزغرتاوية، وغرفة التجارة الأسترالية اللبنانية، وفريق لبنان للرغبي ليغ،  والإعلام اللبناني وخص رئيس تحرير النهار الزميل أنور حرب بتحية، مشيداً بالجالية اللبنانية بصورة عامة.

أستهل توماس جورج كلمته المؤثرة بالقول “”من كان يظن منذ زمن بعيد أن ابن المهاجر اللبناني المسيحي الذي ولد في الجزء الأول من القرن الماضي سيقف هنا في هذا البرلمان امام حشد من النواب لإلقاء خطابه الوداعي وهو قادم من مدينة كازينو في شمال نيو ساوث ويلز. هذه هي الفرصة التي توفرها لنا أستراليا”.

وأعرب عن أعتزازه بخدمة سكان منطقة ليزمور الريفية في الأوقات العصيبة والأوقات الجديدة.

وأضاف “أعلم جيدا أنه حان الوقت للتقاعد. فقد عملت كل حياتي في خدمة المجتمع وولايتنا العظيمة. ومن الصعوبة بمكان أن أختصر مسيرة عقدين من الزمن في هذا الخطاب. وهنا أطرح السؤال: هل منطقة ليزمور اليوم أفضل مما كانت عليه عندما بدأت تمثيلها؟ وانا واثق من أن الجواب هو “نعم””.
أنتخب توماس جورج في عام 1999 وحفلت مسيرته البرلمانية بكثير من الأحداث والأنجازات حيث تولى العديد من المسؤوليات في لجان متعددة الى أن أصبح نائب رئيس البرلمان.
وعن الخدمة في المجتمع الريفي، قال “أيقنت خلال مسيرتي أن أبناء المدينة والبيروقراطية يفشلون في بعض الأحيان في فهم مدى تعقيد المجتمعات الريفية الصغيرة.”
وتوجه النائب جورج بالشكر من فريق الحزب الوطني، والنواب الحاليين والمتقاعدين، ورئيسة الوزراء ونائب رئيس الوزراء، والموظفين، وخاصة فريق عمله وعائلته وزوجته.
وبعد الأنتهاء من كلمته التي قوبلت بتصفيق حار لعدة دقائق، تلقى النائب جورج التهاني من كافة النواب والحضور. بعدها أنتقل الجميع الى القاعة الخاصة حيث أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة. ووزع منشورا عن النائب جورج أعدته الجمعية الأسترالية اللبنانية للتاريخ التي ألقت رئيستها السيدة منيرة سعد كلمة عرضت فيها دور الجمعية والمحطات الأساسية من حياة النائب توماس جورج.

“النهار” التي تربطها بالنائب توماس جورج صداقة متينة تنوه بمسيرته البرلمانية وتتمنى له كل الخير والتوفيق في تقاعده في العام القادم.

المصدر: سركيس كرم – النهار أستراليا

توماس جورج يلقي كلمته في قاعة البرلمان

 

النواب حضروا جميعا من وطنيين وأحرار وعمال

 

قسم من الحضور

 

طوني رزق وتوفيق كيروز وشهيدة خطار وتوماس جورج وجو خطار ولودي فرح أيوب وسركيس كرم

 

مع الجمعية الأسترالية اللبنانية للتاريخ

 

مع جمعية بطل لبنان الزغرتاوية