For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH تشكل زغرتا الزاوية مما لديها من تراث فكري وحضاري جزءاً هاماً من حضارتنا.

أخبار

احياء يوم الفقير في دير مار يوسف في مجدليا

أمضى حوالى مئة رجل وامرأة من المسنين، يوما ترفيهيا في دير مار يوسف في مجدليا قضاء زغرتا، بعنوان “أحباء يسوع”، لمناسبة “يوم الفقير” الذي أعلنه البابا فرنسيس، وذلك بدعوة من رهبان الدير وبالتعاون مع الرعايا والاديرة المجاورة، برعاية رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده، وبمشاركة مسنين من دار الراحة في مجدليا، ودار العجزة في كفرياشيت ومن رعايا مجدليا وزغرتا.

استهل اللقاء بصلاة قصيرة، ثم كان نشاط ترفيهي شارك فيه المسنون رغم أعمارهم المتقدمة وثقل سنواتهم، قبل ان ينتقل الجميع الى كنيسة مار يوسف في الدير للمشاركة في القداس الاحتفالي الذي ترأسه الاب الكرملي ميشال عبود.

عظة
بعد الانجيل المقدس، ألقى رئيس دير مار يوسف الاب اللعازاري شربل خوري عظة، أشار فيها الى الى ان المحبة لا يمكن ان تكون بالكلام فقط، انما يجب ان تكون فعلا دائما ومستمرا، وهذا ما اشار اليه قداسة البابا فرنسيس، فالفقراء الذين نحتفل بيومهم هم “ايقونة السيد المسيح على الارض” بحسب القديس منصور دي بول. فالسيد المسيح يقول في الانجيل المقدس: “كل ما فعلتموه لاخوتي هؤلاء الصغار فالي فعلتموه”. ومن هنا جاء أساس الدعوة.

بعد القداس، تسلم بسام أرناؤوط وعقيلته درعا من رهبان الدير تقديرا لعطاءاتهم السخية. واختتم اللقاء بغداء جامع في الصالون الكبير للدير.