For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

أخبار

ورشة عمل للقطاعات الطبية في زغرتا للتحضير لانجاز دليل المسن

نظمت جمعية “منكبر سوا” ورشة عمل للقطاعات الطبية والتمريضية في منطقة زغرتا – الزاوية في الجامعة الانطونية – مجدليا، في أطار التحضير لانجاز الدليل التوجيهي للمسن، الذي من المرتقب صدوره في آب المقبل، بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية، وبمشاركة رئيس مجلس ادارة مركز الشمال الاستشفائي سيزار باسيم وحشد من المهتمين.

شارك في الورشة رئيسة جمعية ومركز العلاج الانشغالي اللبناني عضو في الجمعية الاميركية والاتحاد العالمي للمعالجين الانشغاليين فاطمة شحوري ناصر، عضو الهيئة الوطنية الدائمة لرعاية شؤون المسنين في لبنان والمدير الطبي لدار العجزة الاسلامية نبيل نجا، الخبير في التدريب والتنمية بيار فلفلي ورئيسة مصلحة الشؤون الأسرية في وزارة الشؤون الاجتماعية فرناند ابو حيدر.

بداية، تحدث فرانسوا صهيون باسم الجمعية ولفت “الى أن الشيخوخة بالنسبة لكثيرين منا، هي اندفاع وطاقات وانتاجية، وليست استسلاما وعزلة أو هزيمة، العمر الثالث هو عمر الذهب والحكم والخبرات والعطاء”، مشيرا الى ان “جمعيتنا باشرت بالزرع منذ سنوات، زرع مفهوم الشيخوخة الناجحة والطاقة الايجابية وتسير بمشاريع ترسم الفرح لكل مسن في لبنان”، ونأمل “أن نعيش الحصاد ونفرح به معا من أجل بيئة ووطن صديق للمسن”.

اما ابو حيدر فالقت كلمة الوزارة وقالت:”يشرفنا أن نلتقي اليوم في هذه المدينة العريقة في تاريخها، الغنية في تقاليدها وقيمها وتمسك أهلها بأرضهم وعاداتهم”، لافتة “الى أن تماسك المجتمع الزغرتاوي هو أحد أهم أسباب اختيار مدينة اهدن زغرتا لتنفيذ مشروعنا النموذجي بالتعاون مع جمعية، نعتز بشراكتها وهي جمعية منكبر سوا”.

اضافت:”تشكل ورشة العمل اليوم حلقة من سلسلة لقاءات، عقدت وتعقد في الاشهر المقبلة مع مختلف المراجع المختصة على المستوى المحلي في مدينة زغرتا، من ممثلين للقطاعات الاهلية والصحية والاقتصادية ومختلف المجالات لمناقشة واقتراح التوصيات والحلول، والخطوات العملية الآيلة الى تحقيق التحول المنشود”، موضحة “أن المطلوب هو تغيير افكارنا ومواقفنا تجاه الشيخوخة، والعمل على بناء مجتمع تسوده ثقافة احترام حقوق الانسان، علما أن المدينة الصديقة لكبار السن هي صديقة لكل الاعمار”.

وتابعت:”سيشارك في تخطيط وتنفيذ هذا المشروع، وادارة جلسات النقاش، خبراء متميزون بعطاءاتهم وخبراتهم، واننا نعول على مشاركتكم لانجاح هذا العمل على أمل ان تشكل هذه المدينة نموذجا، يبنى عليه في تعميم هذه التجربة وتطبيقها في مناطق أخرى في لبنان”.

وقدم نجا عرضا مفصلا حول مرحلة الشيخوخة النشطة، مع الاضاءة على معايير المدن الصديقة للمسن، واشار الى أن “منطقة اهدن زغرتا تمتلك كل المقومات الضرورية، ان كان من ناحية البيئة والطبيعة، أو من ناحية الانسان والتواصل ووجود العادات لانجاح هذا المشروع”.

بعدها قسم الطاقم الطبي المشارك في ورشة العمل الى مجموعتين مركزتين focus group بمشاركة خبير، ودار النقاش في كل مجموعة حول الاجراءات التي يمكن ان يتخذها الطاقم الطبي لكي يكون أقرب الى المسن وكيفية تقديم المساعدة في هذا الاطار.

الوكالة الوطنية