أخبار

فريدة رفّول من حرف مزيارة تفوز بالانتخابات النيابية في الدومينيكان

إبنة حرف مزيارة النائبة فريدة رفّول تفوز بعضوية برلمان الدومينكان 2016
فوزها الكاسح في الإنتخابات النيابية لدورة 2016 في جمهورية الدومينيكان لم يكن وليد صدفة او نتاج ميراث سياسي تقليدي ولو أن والدها النائب والوزير طوني رفول الذي شغل منصب وزير ثقافة في الدومينيكان 2000 -2004 .

هي فريدة رفول، الفريدة من نوعها بين نساء عصرها، مناضلة شرسة في ميدان حقوق الإنسان وعضو في الحزب المعارض ” حزب الثورة العصري ” في الدومينيكان. محامية لامعة، برعت في الإعلام كما في ميدان الحقوق. مذيعة فذّة ، تمكنت من جمع أصوات ناخبيها من متابعي برنامجها الإذاعي والذي يُنقل مباشرة على التلفزيون، برنامج ” الأصوات الخاصة “، فصوّت لها متابعيها ومعجبيها لها بكثافة في الإنتخابات النيابية حيث حصلت على أعلى نسبة أصوات في برلمان 2016.
رغم انشغالاتها وعملها الشاق، وعلى الرغم أنها ربة عائلة وقد أنجبت ” إبن الخمس سنوات” غاستون ”
ما تزال فريدة تهتم بنشاطات ” النادي اللبناني السوري – الفلسطيني” وهي تعتبر نفسها جزء من هذا الإرث الحضاري والعرقي، فتواظب على حضور كافة احتفالات النادي، تشارك في مختلف المناسبات الوطنية اللبنانية، وهي ترغب بزيارة لبنان وتخطط لها في أقرب فرصة لكي تتعرّف على قريتها ” حرف مزيارة ” مسقط أجدادها.
تعيش فريدة لبنانيتها في قلب الدومينيكان. فهي محبّة معطاء كأرض أجدادها، كريمة كينابيع لبنان، صادقة جبارة كأرزه. فهي تحب كل شيء لبناني، تناضل في سبيل إلغاء الفساد في السلطة وتحلم بجمهورية يحكم فيها حزب الثورة العصري، الذي ترى فيه مثالاً للديمقراطية والحضارة والعلم، وهي تناضل الى جانب مرشح حزبها لويس أبي ناضر للوصول الى سدة الرئاسة في جمهورية الدومينيكان.