أخبار

جان خضير يتغلب على الكورونا

الممثل الذي اضحك لبنان أثناء الحرب وأصبح رمزا للفرح والبسمات يواجه كورونا…وينتصر عليه.
هذا هو جان خضير صاحب الابتسامة والكلمة التي تمنحك الفرح مجانا وبدون مقدمات.
زار بلداناً كثيرة وزرع فيها البسمة والفرح بمجرد وجوده. كان ايام الحرب القذرة التي ضربت لبنان كان ينتظره الآلاف من اللبنانيين وينسون خلال ساعة من العمر هموم الحرب ومآسيها وويلاتها وكان المشاهدون يتجمعون حول شاشات التلفزة ليشاهدوا التلميذ جان في”المعلم والمعلمة” وهو يقذف الضحك والفرح وكأن الحرب غير موجودة.
اليوم تأكد لنا والحمد لله بأنه انتصر على الكورونا وقريبا سيكون بيننا بل في قلوبنا وهو مرحب به شماليا ولبنانيا وعالميا ايضا.
يا جان اشتقنالك..من كل قلوبنا…انت جزء من فرحنا في قريتنا ومع كل الاصدقاء…مية اهلا وسهلا.

بقلم الاستاذ بولس كنعان

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *