بولس طيون الغارق في عالم جمع العملات

تعود هواية جمع العملات الى القرون الوسطى وكانت تُعرف بهواية الملوك لان الملوك حينها كانوا يحتفظون بالعملات كقطع فنية الى ان اصبحت في أيامنا هواية يمارسها الكثيرون.

تمدُّ هذه الهواية من يمارسها بالثقافة والمعرفة والمتعة والفنون كما انها توسع اطلاعه أكثر على الجغرافيا والتاريخ واللغات الأجنبية، ناهيك عن ذلك هي تنقل الهاوي لجميع أنحاء العالم دون أن يغادر مكانه، ومن خلالها نتعرف على حضارات وثقافات وعادات وتقاليد مختلفة.

بولس طيون رجل دخل عالم جمع العملات اللبنانية والسورية، الورقية والمعدنية، منذ التسعينات.

لم يكن يعلم بولس ان بعض العملات القديمة المنسية التي وجدها في بيت اهله سوف تنقله الى عالم يسحره ليصبح شغفاً تلمسه من خلال حديثه عن هذه الهواية ممسكاً بيديه ألبوماته التي تحتضن اثمن ما جمع طيلة السنوات الماضية.

ولكل قطعة قصة يخبرك بها، فكيف لا يعرف تاريخها وظروف صدورها وارقامها التسلسلية وهو الباحث عن كل معلومة ترتبط بها.

فبين العملة المعدنية والورقية، اختار الاخيرة لتكون الهواية المفضلة.

قبل وجود الانترنت، يقول بولس، انه كان من الصعب جداً الحصول على الاوراق النادرة التي لم نكن نراها في لبنان وكان يمتلكها اوروبيون واميركيون بدأوا يبيعونها على شبكة الانترنت ما اتاح الفرصة امام الهواة ايجاد قطعاً ناقصة لتنضم الى مجموعاتهم. بالاضافة الى الكتب المهمة الصادرة التي تشرح تفاصيل هذه الهواية والتي يعتمدها الهواة مرجعاً ودليلاً لهم.

ويضيف ان هناك اوراق تعتبر نادرة جداً وعددها لا يتعدى الثلاثة، كورقة ال100 ليرة لبنانية الصادرة سنة 1925 وورقة ال250 ليرة لبنانية الصادرة سنة 1939 قد لا يتعدى عددها ال7 والتي اصبحت حلم الهواة اللبنانيين نظراً لندرتها كما كانت كل من هاتين الورقتين تعادل ثمن أرض في وقتنا الحاضر. ويبلغ مثلاً حجم ورقة ال100 ليرة 24 سم بارتفاع 13 سم وكانوا قديماً يلفوها لكبر حجمها ويضعوها في جيبهم.

وعن سعر الاوراق النقدية القديمة يقول طيون ان أسعارها تتراوح بين بضعة آلاف من الدولارات لتصل الى أكثر من 100،000$ كورقة ال100 ليرة الصادرة عام 1925 والتي تعد نادرة جداً.

 

وتنقسم العملات اللبنانية الى 7 مراحل:

المرحلة الأولى: البنك السوري 1919
المرحلة الثانية: بنك سوريا ولبنان الكبير 1925
المرحلة الثالثة: بنك سوريا ولبنان 1939 (اصدار أول)
المرحلة الرابعة: بنك سوريا ولبنان 1939 (اصدار ثاني)
المرحلة الخامسة: الجمهورية اللبنانية، اصدار وزارة المالية 1942
المرحلة السادسة: بنك سوريا ولبنان 1952
المرحلةالسابعة: مصرف لبنان 1964

ولا تقتصر هذه الهواية على اقتناء مجموعات كاملة بل تشمل جمع الاوراق التي تحوي اخطاء او جمع ال Specimen او التي تحمل رموزاً أو ارقاماً سباعية ومميزة.