For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

ad: sabah baladi
أدباء

بولس بشير الدويهي

مواليد زغرتا (1936-2021)

تلقى دروسه في مدرسة مار يوسف المعروفة اليوم بمدرسة الأب سمعان الدويهي.

انطلقت حياته المهنية في وزارة البريد و البرق, فكان مدير البريد و البرق في رحبه-عكار و لاحقا في رشعين-زغرتا حتى تقاعده.

قال الشعر العامي على الفطرة و تعمق في الأدب و الفلسفة.

تأثرت قصائده ببعض الحوادث التي جرت في بلدته, و بأبنائها الذين أحبهم فسجلها مع مواقف كبارهم في قصائد مهمة.

كما انه انتقد الفساد الاخلاقي و انهيار القيم في زمن معين, فسارع الى نشر الوعي و المعرفة خاصة بين الصغار لعله يزرع فيهم علما و ادبا ينفع للمستقبل.

عرف بلقب “المير” لمواقفه الانسانية التي نادت بالتآخي و التلاقي و وحدة القلوب كلما سنحت له الفرصة لاعتلاء المنابر.

له العديد من القصائد التي جمعها في كتاب موحد, و أبرزها:

“اهدن يا أجمل بلدان”

“شو بخبرك يا لمى”

“مجزرة اهدن”

“أيام الصبا”

“يا عصفور” …

و قصيدة “يا محلا الريف و الحياة القروية” التي لحنت و غناها المطرب جوزيف مرقص الدويهي.

متأهل من منتهى أسعد الصغير و لهما جوزيف و أنجالينا.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *