For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

أخبار مقابلة

انطوان دحدح يساهم بجعل جامعة الروح القدس الجامعة الخضراء الاولى

انطوان دحدح، حائز على دكتوراه في هندسة المباني الخضراء (المستدامة) من ايطاليا، يملك مكتباً هندسياً في روما.
اختارته الرهبنة اللبنانية ليضع لها مخططاً شاملا ً لجامعة الروح القدس في الكسليك ومن ثم لانشاء مبنى كلية الطب في مستشفى المعونات في جبيل، كما ان “لجنة جامعة الروح القدس الخضراء” هي دائمًا على تواصل مع الدكتور دحدح لمتابعة المشاريع الخضراء الجارية.

قابلناه في اهدن، تحت فيء دلبة معمّرة، في مطعم ال Drop In في الميدان. استمعنا لقصته ولمسنا مدى اجتهاده في عمله ومدى شغفه بالهندسة المعمارية وخصوصاً الابنية المستدامة.
كما يحدثك عن تاريخ الهندسة الرومانية قبل الميلاد وتأثيرها على الكثير من المدن عالمياً.

 

س: انطوان دحدح اين تعلمت وكيف بدأت حياتك العملية؟
ج: تلقيت دراستي في مدرسة دلاسال كفرياشيت ثم غادرت الى روما حيث تابعت دراستي الجامعية لأحصل على اجازة في الهندسة المعمارية وهذه الاجازة يطلق عليها في ايطاليا laurea وتستغرق 6 سنوات وسنة واحدة أطروحة. من بعدها عملت في عدة مكاتب للهندسة في روما قبل ان اتابع دراستي العليا للحصول على دكتوراه في تصميم المباني الخضراء. فبعد ان اخذت الدكتوراه قررت التعمق اكثر في دراستي، فحصلت على ماجيستير في التصميم المستدام.
من روما توجهت إلى ميلانو حيث عملت حوالي السنتين والنصف قبل ان اعود إلى روما لاتوجه من بعدها الى جنيف حيث عملت لفترة سنتين ونصف تقريباً في احد مكاتب للهندسة المتخصصة بهندسة المستشفيات.
ثم كانت العودة الى روما للالتحاق باحد اهم شركات الهندسة في ايطاليا حيث اكتسبت خبرة كبيرة لديهم قبل ان اقرر ان افتح مكتبي الخاص في روما.

س: كيف حصلت على مشروع جامعة الكسليك الذي احدث ضجة كبيرة؟
ج: كانت الرهبنة اللبنانية تبحث عن شخص يضع مخططاً شاملاً لجامعة الروح القدس في الكسليك، فتقدم العديد، ووقع اختيارهم عليّ بعد عدة مقابلات معي. وكان هذا اول مشروع لي في لبنان. بدأنا به سنة 2010 وأطلقنا عليه تسمية USEK Green Master Plan واصدرت الجامعة على اثره كتيباً وتم نشر المخطط في الوسائل الاعلامية ما جعل الجامعة تتميز بتوجهها نحو الجامعة الصديقة للبيئة في لبنان وفي الشرق الاوسط، وتم وضع تاريخ الانتهاء من هذا المشروع في العام 2022.
في السنوات التي تلت اطلاق المشروع، تم العمل على منع دخول السيارات الى حرم الجامعة، واستعمال وسائل نقل تعمل على الطاقة الكهربائية لنقل الطلاب. ومن تأهيل الساحة الرئيسية للجامعة والكافيتيريا الى زرع الكثير من النبات، ومن الطاقة المتجددة الى تدوير النفايات، كل هذا ساهم في تحسين حياة الجامعة التي خلقت مساحات ديناميكية وحيوية للطلاب.
هذا ما جعلها اكثر جامعة Green صديقة للبيئة في لبنان بعد ان اختارتها لجنة قامت بتقييم كل الجامعات اللبنانية.
ويضيف: ان المشروع الاخر التي قررت الرهبنة انشاءه هو كلية للطب التي تقرر تشييدها في حرم مستشفى المعونات في جبيل، التي طُلب مني ان اتولى هندستها. وبدأنا بالتصاميم سنة 2012 حيث عملت على ان يكون المبنى مستداماً وصديقاً للبيئة، اخذين بعين الاعتبار اختيار اتجاه مناسب للمبنى ما يجعله يتفاعل مع محيطه الطبيعي، اي الاستفادة من الطبيعة لتشغيل المبنى كاستغلال مياه الامطار المتساقطة شتاءً لاعادة استخدامها، الاستفادة من وجهة الرياح لتهوئة المبنى صيفاً، والشمس للتدفئة شتاءً وغيرها ما يوفر استعمال الطاقة والاتكال على الطبيعة.


ان مبدأ الGreen Building Design الجديد يعتمد على الاستفادة من الطقس وادخاله كعامل اساسي داخل المبنى، على عكس النظرة التقليدية التي كانت تعتمد على عزل المبنى عن الخارج، وهذا ما يعد الآن غير صحي ويرتب كلفة تشغيل عالية من مصروف كبير للطاقة.
ويضيف قائلاً: مثلاً صممنا المبنى بشكل لا تدخله الشمس صيفاً وعندما تكون اشعتها منخفضة شتاءً تخترق المبنى لتساعد على التدفئة. وتم افتتاح هذا المبنى في 2 اب الفائت.

س: هل تنوي ان تأخذ مشاريعاً اخرى في لبنان ام تفضل العمل في ايطاليا؟
ج: مكتبي في ايطاليا يعمل بشكل طبيعي ولا يتناقض مع اي مشروع قد احصل عليه في لبنان، بل على العكس بحكم قرب ايطاليا، لا اجد صعوبة في التنقل بين البلدين للعمل هنا وهناك.

س: من برأيك قد يهتم بالهندسة المستدامة الخضراء في لبنان غير المؤسسات التربوية والطبية؟
ج: اليوم ما زلنا نعتبر المباني الخضراء انها من الكماليات، بالرغم من ان المستقبل سيكون لهذا النوع من الهندسة.
ان اهمية هذه المباني ليست فقط انها صديقة للبيئة وتتمتع بكفاءة عالية في استخدام الموارد، بل انها تبعث السعادة في الانسان وتحسن من نفسيته وتزيد من انتاجية العمل.
كما ان هناك شهادات اميركية تعطى لهذه المباني على انها خضراء ومستدامة حيث بدأت بعض الشركات تبحث عن مبانٍ خضراء لما لها من اهمية في تحسين اداء وانتاجية الموظفين الذين يعملون في هكذا اماكن.

USEK GREEN MASTER PLAN canbe downloaded from this link:

Download