For Zgharta

COVERING ZGHARTA ZAWIEH

أدباء

الخوراسقف يوسف سيده

 

تلقى علومه في مدرسة عين ورقة.

سيم كاهناً في مدرسة عين ورقة البطريركية في 8 كانون الأول 1933 على مذبح سيدة زغرتا.

و عين خادماً لرعية اهدن – زغرتا 1934 ووكيلاً بطريركياً سنة 1942 ورقي إلى وظيفة برديوط في 20 شباط 1947 تقديراً لجهاد متواصل مدة 14 عاماً في الرعية بوضع يد المطران عبد الله خوري في كنيسة الكرسي البطريركي في بكركي.

قام بنشاط كبير رعوي و عمراني في الوطن و المهجر، سنة 1973 عينه قداسة الحبر الاعظم البابا بولس السادس حبرا رومانيا و رقّاه سيادة المطران فرنسيس الزايك في أميركا إلى درجة خوراسقف تقديراً لمزايله الكهنوتية.

و في المهجر قام برسالات عديد إلى الرعايا المارونية خاصة رعية “وسترماس” في الولايات المتحدة الأميركية.

نص الرقيم البطريركي الفائض بالتقدير لنشاطه الرسولي و عن وقفياته التي انشأها لمصلحة بلدته اهدن – زغرتا الروحية و الزمنية و خصص ربعها لتعليم الأولاد شؤون الدين المسيحي و تسهيل الدعوات الكهنوتية و الرهبانية.

توفي في 29/1/2008.


مؤلفاته:

من فلسفة كيان الناس – مطبعة صدى الشمال – في مطلع سنة  1938.
وقفيات المونسنيور يوسف سيده  1964.